السبت 13 أبريل 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

قصة كفاح بائعة حمص على كرسي متحرك: بشقى على تعليم عيالي عشان يطلعوا أحسن مني |بث مباشر

على كرسي متحرك سجلت السيدة سماح حسن قصة كفاح للسعي على الرزق حلال، حيث أنها تبيع حمص الشام في أحد شوارع منطقة إمبابة في محافظة الجيزة، حتى تستطيع أن تعول أبنائها وتتولى مسؤولية الإنفاق عليهم وتوفير احتياجاتهم اللازمة لهم.

قصة كفاح بائعة حمص على كرسي متحرك بإمبابة

وتعاني السيدة سماح حسن من إصابتها ببتر في قدمها، إلا أنها لم تستلم لظروفها وخرجت للعمل في الشارع على كرسي متحرك؛ بحثًا عن مصدر رزق حلال من أجل توفير احتياجاتها وطلبات أبنائها.

وقالت سماح إنها لديها 4 أبناء وتسعى إلى تعليمهم حتى يتخرجوا من الجامعة، قائلة: أنا أهم حاجة عندي إن عيالي يتخرجوا ويبقى معاهم شهادة عالية عشان يطلعوا أحسن مني.

وتابعت: أنا مش متعلمة وخدت محو الأمية.. ومن ساعتها وقررت إن عيالي مش لازم يطلعوا زيي ويشوفوا اللي أنا شوفته.

وأضافت سماح، أن زوجها أُصيب في حادث تعرض له منذ نحو 10 سنوات، حيث أنه لم يستطيع أن يباشر عمله بشكل طبيعي منذ ذلك الحين، ولهذا السبب قررت أن تخرج للعمل فبدأت ببيع الخضار ثم بيع حمص الشام.

كما أوضحت أنها تعرضت للإصابة في قدمها واضطرت إلى بتر قدمها، حيث لم تستطيع أن تباشر عملها لمدة 10 أشهر حتى تحسنت حالتها، قائلة: قعدت 10 شهور تقريبًا في البيت ومكناش لاقيين اللقمة ناكلها.. لحد ما نزلت الشارع تاني عشان أدور على رزقي.