الإثنين 20 مايو 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

أم كريم بائعة الأسماك في شوارع المنيا تعاني من حملات المقاطعة: حالي واقف.. والتجار الكبار هما اللي واكلنها| بث مباشر

تأثرت بائعة الأسماك أم كريم، والتي تجلس أمام إناء كبير بالأسماك في شوارع محافظة المنيا، بالدعوات التي أطلقها البعض لمقاطعة شراء الأسماك، والتي تسببت في ركود حركة البيع والشراء، خاصة وأنها العائل الوحيد لأسرتها.

أم كريم تعاني من حملات مقاطعة الأسماك 

وقالت أم كريم، إنها تعمل في بيع الأسماك داخل أحد شوارع المنيا، منذ سنوات طويلة، خاصة وأنها العائل الوحيد لأسرتها المكونة من 6 من الأبناء، موضحة أن زوجها يمتنع عن العمل ويظل طوال النهار نائما، كما أنه كثير التعدي عليها بالضرب المبرح ويتعمد إهانتها.

وأشارت إلى أنه وبسبب حملات مقاطعة الأسماك تدهورت حالة البيع والشراء بشكل كبير وأصبح هناك ركود، مؤكدة أنها في السابق كانت تبيع يوميا نحو 50 كيلو من الأسماك، لكن في الوقت الحالي لا تتجاوز الـ 15 كيلو.

وأكدت أن هامش الربح لها من الكيلو الواحد يصل لـ 5 جنيهات إذ يصل سعر كيلو السمك البلطي إلى 95 جنيها، مشيرة إلى أنها تبيع بخسارة في الوقت الحالي لكنها تتحمل ذلك لعدم ضياع زبائنها الذين تربطهم بها علاقة صداقة منذ سنوات.

وأوضحت أنها وبسبب الديون المتراكمة عليها في حيرة من أمرها، وكذلك حرصها على تجهيز ابنتها وشراء الأجهزة الكهربائية لها لاقتراب موعد زفافها، قائلة: عليا ديون وبجهز ولادي ولازم أشتغل.. وولادي بيساعدوني.. السمك لما حاله وقف.. مش قادرة أسدد جمعيتي وبخسر.. نفسي أنام مرتاحة.. لأن الديون كتيرة والمسؤولية كبيرة. 

وأضافت: بشتري السمك بـ 90 جنيه للكيلو وبكسب فيه 5 جنيه بس.. حاليا بخسر وما فيش بيع زي الأول.. ولازم أنزل علشان مخسرش الزباين.. عندي 6 أولاد وأنا اللي بصرف عليهم وعلى البيت.. الأول كنت ببيع 50 كيلو في اليوم دلوقتي 15 كيلو بس.. التجار مكبرين دماغهم لأنهم مرتاحين.. وواكلنها والعة.. جوزي نايم في البيت ولما أكلمه بيضربني ويبهدلني.