الخميس 11 أغسطس 2022
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

يعاني اليتم والمرض.. والدة طفل الغربية المُصاب بالدوشين: أطالب بإدراج المرضى في مبادرة علاج ضمور العضلات | بث مباشر

أُصيب الطفل عبدالله محمود السيد حسونة، والذي يعيش بقرية كفر الحاج داوود مركز السنطة التابعة لمحافظة الغربية، والبالغ من العمر  6 سنوات، بمرض  ضمور العضلات  من نوع دوشين، وذلك بعد مرور عامين من وفاة والده.

والدة الطفل تطالب بسرعة علاجه

قالت إلهام الحفني والدة الطفل عبدالله محمود السيد حسونة، إن مرض ضمور العضلات هاجم ابنها بعد وفاة والده بعامين، بعدما ظهرت عليه علامات المرض بعدم القدرة على صعود درج السلم، والتأخر في المشي، لافتةً إلى أنها توجهت إلى أحد الأطباء والذي وجهها بضرورة إجراء تحاليل لاكتشاف المرض، وتحديد الطفرة التي أصابته، لمعرفة إمكانية توفر العلاج لها، أم لا.

وأكدت إلهام الحفني، والدة الطفل عبدالله محمود السيد حسونة، أن تكلفة التحاليل وصلت لمبلغ 15 ألف جنيه، تكفل التأمين الصحي للطفل بنصف المبلغ، وتحملت هي النصف الآخر، مشددةً على أنه فور وصول نتائج التحاليل بعد إجرائها بألمانيا وعرضها على الطبيب المختص، تبين وجود علاج لها.

وأضافت أن علاج نجلها من مرض ضمور العضلات، متوفر بالخارج، وتصل تكاليف العلاج لأكثر من 4 ملايين جنيه، مؤكدة أنها توجهت لمستشفى التأمين الصحي، لتسجيل ابنها، لكن المسؤولين عن تسجيل البيانات، أكدوا لها أن نوع دوشين لم يتم تسجيله حتى الآن بمبادرة الرئيس لعلاج مرضى ضمور العضلات.

وناشدت إلهام الحفني والدة الطفل عبدالله محمود السيد حسونة، بسرعة إدراج الأطفال من مرضى طفرة دوشين من مرض ضمور العضلات، ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، خاصة أن أعداد المرضى في مصر يصل لحوالي 100 حالة، منهم 30 حالة فقط يمكن علاجها.

                     
                                   

ﺗﻔﻀﻴﻼﺕ اﻟﻘﺮاء