السبت 20 أبريل 2024
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة
المشرف العام
محمود المملوك
رئيس التحرير
مروان قراعة

ورثها عن أجداده.. عم عواد يروي حكاية أقدم صنعة على ضفاف النيل بالأقصر: بصنع شراع المراكب النيلية | بث مباشر

تشتهر محافظة الأقصر بعدد من عوامل الجذب السياحي بسبب المعابد الفرعونية، بجانب عوامل الجذب الترفيهي من خلال رحلات البالون الطائر والرحلات النيلية من خلال المراكب الشراعية، والتي تعد من أبرز وسائل الترفيه هناك، والتي تحتاج لصناع مهرة في صناعة الشراع أو المقلاع كما يطلق عليه هناك ومنه هؤلاء عم عواد؛ والذي ورث المهنة أبا عن جد.

صناعة الشراع للمراكب النيلية في الأقصر 

وقال عم عواد، إنه ورث هذه المهنة عن أبيه وأجداده خاصة وأن هناك الكثير من المراكب او الفلوكة النيلية والتي تعتمد في حركة مسيرها على الشراع، مشيرا إلى أن المقلاع أو الشراع تتم صناعته وحياكته من أقمشة خاصة من القطن.

وأوضح عم عواد، أن صناعة الشراع تتم حياكتها بشكل يتماشى على حجم المركب النيلي ولا بد أن يتناسب بشكل كبير معه، مؤكدا أنه في حالة صناعة شراع كبير على حجم المركب قد يتسبب في انقلابه بسبب قوة الرياح.

وأشار إلى أن هناك تحديا كبيرا يواجه تلك المهنة رغم العدد الكبير للمراكب النيلية الشراعية في عدد من محافظات الصعيد، مشيرا إلى أن تلك المشكلة تتمثل في اندثار مهنة صانع الشراع وعدم رغبة الكثير من الشباب في تعلمها لأنها تتطلب تركيزا شديدا وصبرا طويلا يصل لأيام لصناعة الشراع بالدقة المطلوبة.